جبل المخروق في صعدة

لوحة فنية تستدعي الوقوف أمامها!
خيوط
September 3, 2021

جبل المخروق في صعدة

لوحة فنية تستدعي الوقوف أمامها!
خيوط
September 3, 2021

 يقع جبل المخروق إلى الشمال الغربي من مدينة صعدة، ويبعد عنها حوالي مسافة 6 كم، وسمي بهذا الاسم؛ لأنه مخروق، أي مفتوح من جهة إلى أخرى في وسطه، ولهذا الجبل سلم من الدرج المنحوتة من أسفله إلى أعلاه، يتم الصعود والنزول بواسطتها، ويوجد عند سفح الجبل ماجل للمياه منحوت في الصخر، تتصل به قنوات وأحواض صغيرة منحوتة تتجمع فيها مياه الأمطار، وتنقل عبرها المياه إلى الماجل الكبير للتخزين. وموضوع فن الرسوم الصخرية في هذا الموقع غني أيضًا، ومتميز عن غيره مثل اللوحة المرسومة أسفل الجبل التي تظهر حيوان بقر وحشي ضخم – بوبالوس- يظهر فيه الرأس جانباً، بدل أن يكون مواجهًا، وظهور قرن واحد فقط، كما أن زخرفة الجسد تتميز بحلقات دائرية حفرها الفنان لزخرفة الحيوان، ورغم أن أسلوب تنفيذ اللوحة قديم جدًا إلا أنها اللوحة الوحيدة الممثلة لهذا النمط الزخرفي للجسد، ويتضح من سلسلة فن الرسوم الصخرية في هذه المواقع المتجاورة والمتشابهة في النوع أن هناك استمرارية في الأسلوب الذي يعكس إبداعات مجموعة اجتماعية متجانسة، عاشت في تلك المواقع، واشتركت في معتقداتها وديانتها، ومن المعتقد أن تلك الحيوانات كانت ذات أهمية عقائدية؛ لأنها وجدت مرافقة لجميع الأشكال الآدمية.

وصف الوضع الحالي لجبل المخروق 

نظرًا لضعف التركيب الجيولوجي للصخور الجبرية والرملية المتحجرة أمام التعرية الطبيعية من رياح وأمطار وحرارة وبرودة وصواعق رعدية، بالإضافة إلى تدخل الإنسان بغير وعي، وجهله بأهمية فن الرسوم الصخرية المرسومة على تلك الصخور الضعيفة، فقد كان من السهل تخريبها من قبل الإنسان، وطمسها، وكذلك من السهل تآكلها بشكل سيء أمام عوامل التعرية الطبيعية، وضياع بعض تفاصيل عدد من اللوحات الصخرية، كذلك ضياع بعض ألوان اللوحات، أو تغيير شكل اللون في البعض الآخر من اللوحات، وكل ذلك يتم دون أي اهتمام من قبل الجهات الرسمية المختصة والمسئولة عن حماية هذا الموروث التاريخي الهام، وتكمن أهمية هذا الفن في إعادة تسلسل التاريخية للإنسان اليمني الأول. 

مقترح التطوير لموقع: جبل المخروق

  • القيام بعمليات استكمال المسح الطوبوغرافي المفصل، ليشمل العديد من المناطق الجغرافية بمحافظة صعدة، لاكتشاف كل مواقع فن الرسوم الصخرية. 
  • ضرورة تحديد مواقع فن الرسوم الصخرية بالمحافظة علميًا من حيث مقاساتها وموضوعاتها الغنية، وبالتالي إسقاطها على خارطة أثرية يوثق عليها كل المواقع علميًا. 
  • القيام برسم ونقل كل لوحات فن الرسوم الصخرية بواسطة أفلام بلاستيكية شفافة، ثم تصور في معمل خاص، وبعد ذلك يمكن عرضها في المحاضرات والمؤتمرات والندوات العلمية؛ ليمكن إفادة المهتمين في دراسة، ومتابعة استمرار هذا النمط من الفنون عبر المراحل التاريخية السحيقة. 
  • القيام بعلمية النسخ بواسطة اللدائن البلاستيكية لما يمكن نسخه من لوحات فن الرسوم الصخرية دون إحداث أي أضرار بطبيعة اللوحة من حيث تماسك صخورها، ويمكن عرض النسخ في المتاحف الوطنية، ومتحف قسم الآثار بالجامعة.الاستغلال السياحي لموقع جبل المخروق 

موضع فن الرسوم الصخرية بشكل عام خصب وغني، ويمكن استغلاله سياحيًا باعتباره موضوع جديد، ومنه يمكن اسستنباط برامج سياحية نوعية للمهتمين بمتابعة موضوع هذه التراث الإنساني الأقدم في التاريخ. 

كجهات رسمية مسئولة ومثقفين كان هناك جهل بكل ما هو سابق لمرحلة الحضارة حتى جاء العالم الكسندر دي ميجري عام 1984، ونشر تقريره تحت عناوين عصر البرونز في اليمن بعد أن قام بعمل حفريات أثرية في: "خولان"، و"وادي يلا، وذلك في مواقع معينة، وتوصل إلى تحديد عمر المواقع، ووضعها بين نهاية الألف الثالث، وبداية الألف الثاني قبل الميلاد.  

غياب هذه المعلومات حول عملية الاستيطان للإنسان الأول في اليمن أدى إلى فرضيات وآراء مختلفة حول أصول الحضارات ونشوئها؛ فلهذا يجب الاهتمام بموضوع علم فن الرسوم الصخرية، واستغلاله علميًا وسياحيًا؛ لكشف مراحل استمرارية نشاط الإنسان لما قبل التاريخ من رسم ونحت، وطبيعة الحياة القديمة ومحيطها، وذلك من خلال إصدار مطبوعات سياحية ونوعية في الوقت نفسه، خاصة بهذا الموضوع، يمكن فيها توظيف معلومات كثيرة حول ما يلي: 

  • متابعة تسلسل المراحل الزمنية لحياة الإنسان لما قبل التاريخ الذي ترك موروثًا علميًا تاريخيًا عبر فيه عن حياته ومحيطها. 
  • حصر أنواع الحيوانات التي كانت سائدة في مراحل ما قبل التاريخ من خلال لوحات فن الرسوم الصخرية، وبالتالي متابعة ما انقرض منها، وما ظل مستمرًا خلال مراحل أحدث، ثم انقرضت، وما استمر حتى الآن. 
  • متابعة مراحل استخدام الألوان من خلال استخدام الألوان لتزيين اللوحات الفنية الصخرية، ومعرفة المواد المركبة منها الألوان، ومراحل تطور التذوق الفني للإنسان اليمني الأول، وعدد الألوان الرئيسية، وكيفية مزجها للحصول على إنتاج الألوان الفرعية الواضحة على اللوحات، وما سر بقاء احتفاظ الألوان بطبيعتها خلال هذه المراحل الزمنية الطويلة جدًا حتى الآن؟ 
  • - دراسة أسرار الرموز الهندسية التي لازالت غامضة حتى الآن في مضامين لوحات فن الرسوم الصخرية. 
  • توضيح النتائج التي توصلت إليها الدراسات العلمية بوجود نوعين مختلفين لفن تصوير الرسوم الصخرية يعبران عن فترتين مختلفتين زمنيًا، وهما: 
  • أ- فترة الأشكال البدائية العامة، وهي عبارة عن رسوم لبعض الجمال والوعول يغطيها غشاء رقيق من العتق، ما يدل على أنها أحدث عهدًا، إذا ما قورنت بالرسوم القديمة المختلفة عنها. 
  • ب- فترة الأشكال المركبة الضاربة في القدم تشمل على شكل الأشكال البشرية وشكل الأبقار المتوحشة ذوي القرون الطويلة والجسد المرقط، وهو الأسلوب الخاص بفترة الصيادين الأوائل.

•••
خيوط

إقـــرأ المــزيــــد

شكراً لإشتراكك في القائمة البريدية.
نعتذر، حدث خطأ ما! نرجوا المحاولة لاحقاً
English