رضية شمشير

المناضلة والرائدة عبر أزمنة التحولات الوطنية
خيوط
May 1, 2020

رضية شمشير

المناضلة والرائدة عبر أزمنة التحولات الوطنية
خيوط
May 1, 2020

بُث خبر في وكالة رويترز عام 1972،  عبر مراسلها آنذاك، بأن أول خريجة صحافة في اليمن والجزيرة العربية هي رضية شمشير، وهي إحدى رائدات الحركة النسائية النضالية في اليمن، ومن أوائل المشاركات في الكفاح المسلح ضد الاستعمار البريطاني.   

ولدت رضية شمشير علي عام 1948، في مديرية كريتر إحدى مديريات مدينة عدن، وحصلت على بكالوريوس صحافة وإعلام من دولة الجزائر عام 1972، كما حصلت على دبلوم صحافة وإعلام من دولة المجر الشعبية عام 1980.

العمل الإعلامي والثقافي

تعد رضية شمشير رائدة في مجال الإعلام في اليمن، وقد عملت سكرتير تحرير للمجلة الثقافية الجديدة من عام 1974 حتى 1982، إذ احتلت هذه المجلة مكانة مرموقة في مصاف المجلات الثقافية آنذاك، كما كانت مسؤول الإعلام الخارجي في وزارة الإعلام في عدن من 1972 الى 1974.

و تعد رضية من مؤسسي منظمة الصحافيين الديمقراطيين التي أنشئت في عدن عام 1976، وعضو المجلس المركزي لنقابة الصحافيين اليمنيين في صنعاء من 1990 إلى 1999، كما شاركت في عدة دورات محلية وخارجية في مجال الإعلام.

وكانت ضيفة في ذكرى خمسينية التكوين الصحفي والبحث العلمي في الإعلام والاتصال في جامعة الجزائر بعنوان (حصيلة الأمس تحديات الغد) عام 2014، وكرمت فيها كأول خريجة في الجزيرة العربية في قسم الصحافة والإعلام.

العمل النسوي

كان لرضية شمشير حضور قوي وبازر في النشاط النسوي وقضايا حقوق المرأة، وقد عملت في هذا الإطار في العديد من الوظائف أبرزها المناصب التي تقلدتها في اتحاد نساء اليمن، حيث كانت عضو المكتب التنفيذي، والأمين العام المساعد، وسكرتير الشؤون الخارجية، وسكرتير الدائرة الإعلامية والثقافية للاتحاد. وقد حصلت على وسام الإخلاص في الذكرى العشرين لتأسيس الاتحاد العام لنساء اليمن- عدن 1988.

كما حضرت العديد من ورش العمل والندوات والحلقات النقاشية والمؤتمرات في العمل النسوي، مثل الاجتماع الدوري لمجموعة جنوبيات من أجل السلام برعاية المعهد الأوروبي للسلام، وشاركت في تدريب للقيادات النسائية في الأجهزة الإدارية الحكومية ومنظمات المجتمع اليمني في الحوار- التفاوض- فض النزاع في 2012.

وشاركت في ورش عمل حول دور المرأة في بناء السلام والمفاوضات والتحولات الانتقالية، وإشراك النساء في جهود مكافحة الفساد في القطاع العام، والدراسات النسوية.

عملت رضية مستشارة لعدد من منظمات المجتمع المدني المهتمة بالمرأة، فقد كانت عضو الهيئة الاستشارية الدولية لتعزيز قدرات مركز المرأة للتدريب والبحوث في جامعة عدن للفترة 2005-2007، وعضو الهيئة الاستشارية للمؤسسة العربية لمساندة قضايا المرأة والحدث- عدن 2004. كما عملت مستشاراً لعدد من الهيئات النسائية غير الحكومية مثل جمعية المرأة العدنية للادخار والإقراض، والمؤسسة العربية لمساندة قضايا المرأة والحدث، ومشروع رفع الوعي القانوني للمرأة، ومشروع دعم المرأة السجينة، ومشروع تنمية المرأة الحضري– اتحاد نساء اليمن 1999- 2003.

وحضرت العديد من المؤتمرات التي تعنى بقضايا المرأة، وشاركت في ندوات إقليمية حول المرأة في الانتخابات البرلمانية، وفي مؤتمرات لرفع الوعي القانوني بحقوق المرأة وتعزيز مشاركتها السياسية.

العملية السياسية والانتخابية

كانت الأستاذة رضية من أوائل المشاركات في العمل السياسي، ومن الفاعلين المؤثرين في هذا المجال، شاركت في مؤتمر الحوار الوطني الذي عُقد في صنعاء عام 2013، وفي الفريق الوطني لتقرير التنمية البشرية كعضو مشارك في إعداد القسم الخاص بالمرأة والمشاركة السياسية (2000–2001)، وفي اللقاء التشاوري لمناقشة النصوص التمييزية في القوانين النافذة في الجمهورية اليمنية 2006.

كما شاركت في ورش عمل تناولت مواضيع سياسية وحقوقية ومدنية، وقدمت أوراق عمل حول التجربة الشخصية للمشاركة السياسية في الانتخابات البرلمانية، حيث كانت قد رُشحت كعضو مستقل في الانتخابات البرلمانية عام 2003.

تُعد رضية شمشير رائدة في مجال الصحافة، فقد كانت أول صحفية في اليمن والجزيرة العربية، وشاركت في النضال المدني والمسلح ضد الاستعمار البريطاني في جنوب اليمن قبل قيام الثورة ضده ثم الاستقلال، شاركت بعدها في العمل السياسي والمدني والنقابي والإعلامي، وناصرت حقوق المرأة ودعمت مشاركتها في مجالات الحياة المختلفة.

•••
خيوط

إقـــرأ المــزيــــد

شكراً لإشتراكك في القائمة البريدية.
نعتذر، حدث خطأ ما! نرجوا المحاولة لاحقاً
English