أكتوبر- أحداث

خيوط
October 31, 2021

أكتوبر- أحداث

خيوط
October 31, 2021

1 أكتوبر1962م: سوريا تعلن اعترافها بالنظام الجمهوري في اليمن.

1 أكتوبر1963: وصول عبد الخالق حسونة- الأمين العام لجامعة الدول العربية، وناصر الهاني من العراق إلى عمان بعد زيارتهما لجدة بالمملكة العربية السعودية حيث أجريا مباحثات وساطة بشأن الوضع في اليمن.

1 أكتوبر 1982م: وصول المناضل الفلسطيني ياسر عرفات أبو عمار إلى صنعاء في أول زيارة لليمن بعد الاجتياح الإسرائيلي للبنان وحصار القوات الإسرائيلية للعاصمة اللبنانية ببيروت الذي دام قرابة ثلاثة أشهر، وفي غضون ذلك استقبلت اليمن رسميًا وشعبيًا المقاتلين الفلسطينيين لدى وصولهم مينائي الحديدة وعدن بعد خروجهم من بيروت، حيث أعدت لهم معسكرات ومقار للسكن في كل من صنعاء وعدن.

1 أكتوبر 1984م: الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان يصل إلى الجمهورية العربية اليمنية في زيارة رسمية استغرقت أربعة أيام شارك خلالها بوضع حجر الأساس لمشروع سد مأرب الجديد

1 أكتوبر 1991م: صدور أول عدد من النشرة الإخبارية باللغة الإنجليزية- إحدى الإصدارات السياسية الإخبارية العامة عن وكالة الأنباء اليمنية سبأ.

2 أكتوبر1965م: بريطانيا تعلن عزمها البقاء في عدن حتى عام 1969م، وانتفاضة شعبية عنيفة ضد البريطانيين في المدينة تسفر عن خسائر كبيرة بشرية ومادية.

2 أكتوبر 1967م: سقوط السلطنة الكثيرية بيد ثوار الجبهة القومية التي كانت تحكم سيطرتها على حضرموت الداخل.2 أكتوبر 1911: السفن الحربية الإيطالية تقوم بمحاصرة سواحل اليمن على البحر الأحمر، وتقصف مدنية الحديدة بالمدفعية بعد أن استولت على طرابلس الغرب بخروج القوات العثمانية منها.

2 أكتوبر 1924م: الشيخ عبد العزيز الثعالبي مؤسس حزب الدستور في تونس يبدأ زيارة لليمن في رحلة طويلة دامت أكثر من شهرين تنقل خلالها بين صنعاء وعدن حاملاً معه مشروع توحيد اليمن، وقد التقى الشيخ الثعالبي لهذه الغاية مع الإمام يحيى حميد الدين وعدد من سلاطين وشيوخ سلطنات وإمارات محميات جنوب الوطن.

2 أكتوبر 1962م: اعترفت كل من تونس والجزائر والعراق والسودان ولبنان بالنظام الجمهوري في اليمن.

2 أكتوبر 1962م: بدء تدريب وتسليح الدفعة الأولى من جحافل الحرس الوطني الذي انخرطت في صفوفه أبناء الشعب من كل مناطق الوطن اليمني شماله وجنوبه والمغتربين اليمنيين في بلدان الاغتراب للدفاع عن الثورة والنظام الجمهوري، وقدرت بعض المصادر أفراد الحرس الوطني بسبعين ألف شخص حينذاك.

2 أكتوبر1972م: اندلاع الحرب على طول الحدود بين طول الحدود بين شطري بعد أن شهدت العلاقات بينهما توتراً شديدًا وتبادل الاتهامات على مدى الأشهر الماضية.

2 أكتوبر1982م افتتاح المدينة السكنية في صنعاء بمنطقة حدة كأول مدينة بناها بنك التسليف للإسكان التي تضم 200 وحدة سكنية حديثة. 

3 أكتوبر 1962م: الإعلان من إذاعة عدن أن الإمام محمد البدر مازال على قيد الحياة. 

3 أكتوبر 1962م: حكومة الجمهورية العربية اليمنية ترسل برقية إلى الرئيس جمال عبد الناصر أكدت على سريان مفعول اتفاقية الدفاع المشترك الموقعة بين البلدين عام 1956م، والالتزام بنصوصها مستقبلاً.

3 أكتوبر 1996م: توقيع اتفاقية التحكيم بين اليمن وارتيريا في باريس للفصل في النزاع بينهما حول السيادة على جزيرة حنيش الكبرى، والتوقيع على اتفاقية تشكيل هيئة التحكيم حول النزاع ومقرها لندن.

4 أكتوبر 1962م: عودة القاضي محمد محمود الزبيري والأستاذ أحمد محمد نعمان إلى أرض الوطن من منفاهما القسري.

4 أكتوبر 1962م: الأمير فيصل بن عبد العزيز- ولي العهد السعودي يلتقي في واشنطن الرئيس الأمريكي جون كنيدي ومن ضمن ما بحثه معه الوضع في اليمن، والمخاوف السعودية من الدعم المصري للثورة اليمنية وموقف الولايات المتحدة من ذلك.

4 أكتوبر 1962م الإعلان من راديو لندن وصوت أمريكا أن السيف الحسن بن يحيى حميد الدين قد نصب نفسه إماماً على اليمن بدلاً من ابن أخيه البدر، وأنه غادر نيويورك إلى السعودية ماراً بلندن والخرطوم وتشكيل حكومة في المنفى برئاسته.

4 أكتوبر 1971م: افتتاح المتحف الوطني في دار الشكر بصنعاء.

4 أكتوبر 1972م: تأسيس مؤسسة (الشرارة) للطباعة والنشر (دار باكثير للطباعة والنشر) فيما بعد في مدينة المكلا بمحافظة حضرموت، وضمت الدار آلات الطباعة التي جمعت من دور الطباعة المؤممة بالمحافظة. وفي عام 1980م زودت بعدد من الآلات الطباعية التي تم شراؤها من دار الهمداني بعدن، وفي عام 1992م تم تغيير اسمها إلى دار باكثير للطباعة والنشر، وفي (17 يوليو 1996م) صدر قرار مجلس الوزراء لإعادة ترتيب أوضاع دار باكثير بوصفها إحدى المؤسسات التابعة لوزارة الإعلام.

5 أكتوبر1962: وصول أول سفينة مصرية إلى ميناء الحديدة تحمل فنيين مصريين ومساعدات طبية وعسكرية، وذلك في إطار التزام الجمهورية العربية المتحدة بدعم الثورة اليمنية.

5 أكتوبر 1963م: صدور قرار جمهوري بتعيين عبد الرحمن الإرياني ومحمد علي عثمان نائبين لرئيس الجمهورية.

5 أكتوبر1997م: وضع حجر الأساس لمشروع الطريق الدولي الغيظة – شحن الذي يربط الجمهورية اليمنية بسلطنة عمان بطول 245 كيلومتراً بتمويل من السلطنة.

6 أكتوبر 1962م: الإعلان عن قطع العلاقات الدبلوماسية بين الجمهورية العربية اليمنية والمملكة العربية السعودية نتيجة لموقفها من النظام الجمهوري والنشاط المشبوه للسفارة السعودية بصنعاء، كما أعلن في الوقت نفسه إغلاق فرع البنك السعودي باليمن.

6 أكتوبر1963م: وصول بعثة جامعة الدول العربية للوساطة إلى صنعاء في إطار جهودهما لإنهاء الحرب الدائرة في اليمن، ووقف التدخلات الخارجية في شئونه.

6 أكتوبر 1965م اللواء حسن العمري- رئيس الوزراء يبدأ جولة تستغرق شهراً تشمل عددًا من الدول العربية واتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفيتية وجمهورية الصين الشعبية.

6 أكتوبر 1967م: الجمهورية العربية المتحدة تؤكد بأنها ستظل ملتزمة باتفاقية الدفاع المشترك مع الجمهورية العربية اليمنية بعد عودة القوات المصرية من اليمن.

6 أكتوبر 1973م: أغلقت قوات بحرية يمنية باب المندب أمام الملاحة الإسرائيلية بتنسيق بين قيادتي شطري اليمن والقيادة المصرية، ورابطت مدمرتان مصريتان قرب جزيرة بريم، وقد أعطت هذه العملية بعدًا جديدًا في الاستراتيجية العربية للمواجهة، وأهمية الدور الذي يمكن أن تلعبه القوة البحرية العربية في الصراع مع الصهاينة.

6 أكتوبر 1996م افتتاح مركز الرصد الزلزالي في ذمار والذي يتكون من 19 محطة للرصد موزعة على عموم أنحاء الجمهورية. 

7 أكتوبر 1944: اختتام المؤتمر العربي في مدينة الإسكندرية بإعلان ما أطلق عليه بروتوكول الإسكندرية حيث يعتبر البداية الحقيقية لتأسيس جامعة الدول العربية، وكانت اليمن واحدة من الدول السبع العربية التي ساهمت في التئام هذا المؤتمر ونجاحه، وكان المؤتمر قد بدأ أعماله في الإسكندرية أواخر شهر سبتمبر 1944 م بمباركة ورعاية كل من اليمن وسوريا ولبنان والعراق وشرقي الأردن والسعودية ومصر وبمشاركة مندوب عن فلسطين؛ حيث قام المؤتمر بصياغة أسس ومبادئ وأهداف الجامعة ثم تضمينها في البروتوكول الصادر في ختام اجتماعات المؤتمر العربي العام الذي جاء تمهيدًا لانطلاقة العمل القومي المشترك بقيام جامعة الدول العربية عام 1945.

7 أكتوبر1962م: صدور قرار مجلس قيادة الثورة بتحديد لون وشكل العلم الوطني للجمهورية العربية اليمنية.

7 أكتوبر 1970م: صدور قانون العمل الذي يعتبر أول قانون للعمل والعمال في الجمهورية العربية اليمنية.

7 أكتوبر 1977م: الإعلان في عدن عن تأسيس اتحاد الفلاحين اليمنيين الديمقراطي (افيد).

8 أكتوبر 1962م: رفع علم الجمهورية الجديد فوق المباني والمقرات الحكومية في الداخل وسفارات وممثليات اليمن في الخارج. 

8 أكتوبر 1962م استشهاد الملازم علي عبد المغني مهندس وفيلسوف الثورة اليمنية وعضو مجلس قيادة الثورة، وذلك في الأسبوع الثاني على قيام الثورة سبتمبر في كمين نصب له بالقرب من مدينة مأرب صرواح، فيما كان يقود حملة عسكرية صغيرة حيث واجهته عصابة مأجورة غادرة اشتبك معها، وأصيب خلالها بطلقات نارية سقط على إثرها شهيداً. 

علي عبد المغني من مواليد1935م بقرية المسقاة وادي بنا محافظة إب. قرأ القرآن في كتاب القرية، ثم التحق بمدرسة الأيتام بصنعاء، اشترك في أنشطة سياسية وطلابية متعددة، والتحق بالكلية الحربية ومدرسة الأسلحة، بل إنه كان همزة الوصل وقناة الاتصال بين تنظيم الضباط الأحرار والقيادة المصرية، كان ذكيًا متقداً ووطنياً متحمساً واسع الاطلاع ممتلئاً بالشعور القومي، كما كانت لديه القدرة على اجتذاب الأصدقاء والأعوان والتأثير عليهم.

8 أكتوبر 1962م: أصدرت وزارة الإرشاد القومي قراراً بتغيير أسماء الصحف التي كانت تصدر في تعز قبل الثورة بحيث أصبحت (الثورة) بدلاً عن (النصر)، وحلت صحيفة (الجمهورية) محل (سبأ).

9 أكتوبر 1911م: توقيع اتفاقية صلح دعان بين الوالي العثماني أحمد عزت باشا والإمام يحيى لإقرار الأمن والسلام وانتظام الأمور في المناطق المناصرة للإمام يحيى. ونص الصلح الذي حددت مدته بعشر سنوات على اعتراف الإمام يحيى بالسيادة العثمانية على اليمن، وأعطى الصلح الإمام يحيى حق تعيين القضاة وكتاب للمراكز والنواحي ونظار للوقف، وله ولرجاله راتب شهري قدره ألفان وخمسمئة ليرة ذهبية نظير قيامه بجباية الحاصلات والضرائب المالية المستحقة للعثمانيين من المناطق الخاضعة لنفوذه، وقد اعترفت الدولة العثمانية بموجب صلح دعان للإمام يحيى بوضع خاص على هذه المناطق، ولكن تحت سيادة الجانب العثماني، ومثل الإمام يحيى في توقيع الاتفاق العلامة حسين بن علي العمري والعلامة قاسم بن  حسين العزي، فيما مثل الجانب العثماني الوالي عزت باشا، وفي وقت لاحق من العام نفسه صادق الإمام يحيى والوالي عزت باشا على الصلح بصورته النهائية. ودعان هي قرية صغيرة تقع فوق قمة جبل شمال غرب مدينة عمران في مديرية عيال سريح.

9 أكتوبر 1930م: هيئة مجلس الشورى بصبيا تتخذ قراراً أسندت بمقتضاه السيادة الإدارية والمالية بالإمارة الإدريسية إلى الملك عبد العزيز؛ وبذلك تم القضاء على آخر شكل من أشكال الاستقلال الداخلي للإمارة؛ وبذلك سيطر الملك عبد العزيز على الجزء المتبقي من عسير تهامة، وحلت منذ الآن تسمية المقاطعة الإدريسية بدلاً من الإمارة الإدريسية.

9 أكتوبر 1958م: السلطات الاستعمارية البريطانية تقرر خطر صحيفة (الفكر) التي بدأت بعدن في أغسطس 1956م كصحيفة أسبوعية سياسية عمالية كان رئيس تحريرها علي ناجي محسن.

9 أكتوبر1982م: تشكيل لجنة للمحافظة على معالم صنعاء القديمة وتحسينها وتعتبر أول لجنة شكلت للعناية والاهتمام بمعالم صنعاء التاريخية القديمة والحفاظ على طابعها المعماري الفريد. 

10 أكتوبر 1914م: ميناء الحديدة يتعرض لقصف مدفعي من الأسطول البريطاني في البحر الأحمر الذي قصف كذلك الآبار والحصون والمستودعات العثمانية في منطقة الشيخ سعيد.

10 أكتوبر 1975: صدور العدد الأول من صحيفة (التصحيح) بصنعاء ناطقة بلسان اللجنة العليا للتصحيح كصحيفة أسبوعية رئيس تحريرها محمود علي الحاج.

10 أكتوبر 1981م: جرى تعديل بعض مواد قانون الانتخابات والذي تم بموجبه إعطاء المرأة لأول مرة حق المشاركة في الانتخابات .

11 أكتوبر 1962م: الأمير طلال بن عبد العزيز يوجه بياناً إلى الشعب السعودي استنكر فيه عدم اعتراف الرياض بالنظام الجديد في اليمن.

11 أكتوبر 1970م: تبادل السفراء بين الجمهورية العربية اليمنية والمملكة العربية السعودية، حيث تم تعيين إسماعيل بن أحمد الجرافي أول سفير للجمهورية العربية اليمنية لدى الرياض.

11 أكتوبر 1977م: اغتيال رئيس مجلس القيادة إبراهيم محمد الحمدي وشقيقه المقدم عبد الله قائد قوات العمالقة، وتسلم السلطة مجلس رئاسي شكل من ثلاثة أعضاء برئاسة المقدم أحمد حسن الغشمي وعضوية الرائد عبد الله عبد العالم قائد قوات المضلات وعبد العزيز عبد الغني رئيس الوزراء.

ولد الحمدي عام 1943م بمدينة قعطبة – محافظة إب حيث كان والده القاضي الشرعي فيها. حينذاك تلقى تعليمه الأولي في مدينة ذمار، ودرس على يد والده وعدد من العلماء فيها أصول الفقه وعلوم الفرائض والاجتماع والأدب، واستكمل دراسته بمدينة صنعاء. مارس أعمال القضاء عندما كان ينوب عن والده. التحق بمدرسة الطيران، وبعد قيام الثورة قاتل في صفوفها كجندي من جنودها. عمل وكيلاً لوزارة الداخلية، فقائداً للمحور الغربي الشمالي، ثم قائداً للمنطقة المركزية، فسكرتيراً للقائد العام للقوات المسلحة، ثم قائداً لقوات الاحتياط العام وقوات الصاعقة، وفي الفترة من 72 وحتى 73 عين نائباً لرئيس مجلس الوزراء مع احتفاظه بقيادة قوات الاحتياط العام، ثم عين نائباً للقائد العام للقوات المسلحة.

11 أكتوبر 1978م: الإعلان في عدن عن قيام الحزب الاشتراكي اليمني ليحل محل التنظيم السياسي الموحد الجبهة القومية الذي أعلن عن تأسيسه عام 1975م، وقد تولى عبد الفتاح إسماعيل منصب الأمين العام للحزب إلى جانب منصب رئاسة الدولة رئيس هيئة رئاسة مجلس الشعب الأعلى، فيما احتفظ علي ناصر محمد بمنصب رئيس الوزراء.

11 أكتوبر1983م: تم العثور على موميات محنطة في منطقة شبام داخل مقبرتين صخريتين يطلق عليهما الأهالي (جرف مصلح) نسبةً لاسم الجبل الذي يقع إلى الجنوب من هذه المنطقة. وشبام الغراس مدينة تاريخية قديمة تقع إلى الشمال الشرقي من مدينة صنعاء وتبعد عنها حوالي 25 كيلو متراً.

11 أكتوبر 1985م: عقد المؤتمر العام الثالث للحزب الاشتراكي اليمني في عدن في أجواء عاصفة وخلافات حادة في وجهات النظر بين الفريق الموالي لـعلي ناصر محمد وفريق عبد الفتاح إسماعيل، لا سيما حول مسألة تكوين الهيئات القيادية للحزب، ولم يفلح المؤتمر في حسم هذه الخلافات لينفجر بعد ثلاثة أشهر أعنف صراع سياسي منذ استقلال الجنوب فيما عرف بأحداث 13 يناير. 

11 أكتوبر 1989م: وفاة الصحفي منبه ذمران في برلين الشرقية عن 37 عاماً إثر مرض عضال ألم به.

11 أكتوبر 1995م: افتتاح جامعة تعز بكلياتها الأربع: التربية، العلوم، الآداب، العلوم الإدارية بموجب القرار الجمهوري رقم 151 لسنة 1995م.

12 أكتوبر 1957: صدور صحيفة (العامل) في عدن كصحيفة عمالية أسبوعية سياسية ناطقة باسم المؤتمر العمالي، رئيس تحريرها عبده خليل سليمان.

12 أكتوبر 1962م فرع حركة القوميين العرب في تعز يوزع منشورات أكدت بأن قيام ثورة 26 سبتمبر وضعت اليمن على عتبة الحرية والوحدة والمجتمع الاشتراكي الديمقراطي.

12 أكتوبر 1964م: صنعاء تحتج لدى مجلس الأمن الدولي حول انتهاكات قوات الاستعمار البريطاني بعدن واعتداءاتها على عدد من مناطق الأطراف للجمهورية العربية اليمنية. 

12 أكتوبر 1965م: الإعلان رسمياً في عدن عن ميلاد النقابات الست: البترول، المعلمين، عمال البناء، اتحاد الطيران المدني، عمال الإنشاءات، البنوك والمصارف. 

12 أكتوبر 1967م: إجراء بعض التعديلات على حكومة المشير عبد الله السلال- رئيس الجمهورية (الحكومة الحادية عشرة)، عين فيها عبده عثمان وزيراً لشئون الجنوب اليمني المحتل، والأخ أحمد محمد الشجني وزيراً للإعلام.

12 أكتوبر 1980م: تأسيس صحيفة (الراية) في عدن كصحيفة أسبوعية عسكرية سياسية عامة تصدر عن القوات المسلحة.

12 أكتوبر 2000م: المدمرة الأمريكية (يو اس اس) كول تتعرض لحادث تفجير قبالة ميناء عدن بعد أن اصطدم بها زورق صغير محمل بالمتفجرات، وأسفر الحادث عن مقتل 17 فرداً من مشاة البحرية الأمريكية، وإصابة 38 آخرين بجروح، وأحدث الانفجار فجوة أبعادها 9 أمتار في 12 متراً بطول مستوى الماء.   

13 أكتوبر1980م: صدور العدد الأول من صحيفة (الأديب موقف) التي أصدرها اتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين فرع صنعاء.

13 أكتوبر 1984م: انعقاد المؤتمر الثاني للفلاحين والتعاونيين الزراعيين العرب في صنعاء.

14 أكتوبر 1959: صدور العدد الأول من صحيفة (الطليعة) في تعز- صحيفة سياسية أسبوعية لسان حال مكتب تحرير الجنوب الوطني أسسها عبد الله عبد الرزاق باذيب.

14 أكتوبر 1963م: انطلاق الشرارة الأولى لثورة الرابع عشر من أكتوبر 1963م في جنوب الوطن ضد الاستعمار البريطاني وذلك من جبال ردفان بقيادة راجح بن غالب لبوزة الذي استشهد مع مغيب شمس هذا اليوم، وقد شنت السلطات الاستعمارية حملات عسكرية غاشمة استمرت ستة أشهر ضربت خلالها القرى والسكان الآمنين بمختلف أنواع الأسلحة تشرد على إثرها آلاف المدنيين العزل الذين هجروا مساكنهم وقراهم هرباً من القصف البريطاني المتواصل، واتبعت القوات البريطانية في هجماتها وغاراتها على مناطق ردفان سياسة الأرض المحروقة، وخلفت كارثة إنسانية فضيعة جعلت أحد أعضاء مجلس العموم البريطاني يدين تلك الأعمال اللاإنسانية، وكان الشهيد لبوزة ورفاقه قد عادوا لتوهم إلى ردفان بعد أن شاركوا مع إخوانهم في شمال الوطن في معارك الدفاع عن الثورة السبتمبرية والنظام الجمهوري في منطقة شهارة وغيرها من مناطق شمال الوطن.

14 أكتوبر1966م: المنظمات القاعدية للجبهة القومية تقود مسيرات شعبية واسعة طالب المشاركون فيها بالانفصال الرسمي عن جبهة تحرير جنوب اليمن المحتل، كما يعتبر هذا اليوم هو تاريخ إنهاء الدمج بين الجبهة القومية وجبهة التحرير، وقد جاء موقف الجبهة استجابة لمطالب قادة العمل المسلح في الداخل بإنهاء هذا الدمج واصفين إياه بأنه قسري.

14 أكتوبر 1972م: صدور قرار جمهوري بصنعاء بتشكيل لجنة استشارية عليا لرئيس الجهاز المركزي للتخطيط لشئون التعداد العام للمساكن والسكان والتي اضطلعت بالإعداد لأول تعداد سكاني عام شهدته البلاد عام 1975م.

14 أكتوبر1983م: افتتاح طريق عدن – تعز رسمياً أول طريق معبد يربط شطري الوطن اليمني.

14 أكتوبر1996م: تدشين المرحلة الأولى لإنتاج النفط من حقول قطاع جنة إيذاناً ببدء الإنتاج من حقل حليوة الذي يتكون من عشرة آبار تنتج خمسة عشر ألف برميل يومياً من النفط الخام.

15 أكتوبر 1962م: صدور قرار باستبدال العملة القديمة الرياض الفضي (ماريا تريزا) بعملة معدنية. 

15 أكتوبر 1962م: صدور قرار مجلس قيادة الثورة بإلغاء الرق والعبودية في اليمن، وتحريم عبودية الإنسان لأخيه الإنسان، وذلك ترجمة للمضامين السامية لأهداف الثورة اليمنية الخالدة كأول تشريع من نوعه على مستوى المنطقة.

15 أكتوبر 1978م: الإعلان في صنعاء عن فشل الانقلاب الناصري الذي قاده كل من عيسى محمد سيف، والمقدم محسن فلاح- قائد الشرطة العسكرية، وعبد السلام مقبل- وزير الشئون الاجتماعية والعمل.

15 أكتوبر 1980م: صدور قرار جمهوري بتعيين عبد العزيز عبد الغني نائباً لرئيس الجمهورية نائب ثانٍ إلى جانب القاضي عبد الكريم العرشي.

15 أكتوبر1980م: تشكيل حكومة جديدة برئاسة الدكتور عبد الكريم الإرياني. 

ولد الدكتور عبد الكريم الإرياني في 12 أكتوبر 1934م في قرية حصن إريان – مديرية القفر – محافظة إب. حصل على الثانوية العامة من مصر عام 1958، ثم واصل دراسته الجامعية في الولايات المتحدة حيث حصل على شهادتي البكالوريوس والماجستير في الزراعة من جامعة جورجيا. حصل على الدكتوراه في علم الأحياء من جامعة يال الأمريكية. في عام 1968 م تولى عدداً من المناصب منها رئيساً للجهاز المركزي للتخطيط من 72 إلى 74م، بعدها وزيراً للتنمية ورئيساً للجهاز المركزي للتخطيط، وفي عام 1976م عين وزيراً للتربية والتعليم ورئيساً لجامعة صنعاء، وفي الفترة من أغسطس 1978م- أكتوبر 1980 عمل مستشاراً زراعياً في الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية، وفي عام 83 عين رئيساً للمجلس الأعلى لإعادة تعمير المناطق المتضررة من الزلزال، وفي عام 1984 عين نائبًا لرئيس الوزراء ووزيرًا للخارجية، وفي أول حكومة بعد إعادة تحقيق الوحدة عين وزيرًا للخارجية، وفي عام 93 تسلم وزارة التخطيط والتنمية، وخلال الفترة من أكتوبر 94 وحتى مايو 98 تولى منصب نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية، ترأس في مايو 1998م حكومة جديدة.

15 أكتوبر 1996م: وضع حجر الأساس لمشروع طريق (الوحدة) صافر – سيئون بطول 310 كيلو متر وبتكلفة تقدر بسبعة مليارات ريال، وسيربط هذا المشروع الاستراتيجي الهام لأول مرة بخط مباشر بين العاصمة صنعاء ومحافظة حضرموت.

16 أكتوبر 1955م: مولد الجبهة الوطنية المتحدة بعدن ضمت لفيفاً من الشخصيات الوطنية والنقابية من أبرزها محمد عبده نعمان الحكيمي- الأمين العام، وزين صادق، وحسين باوزير، وعبد الله باذيب، بالإضافة إلى العديد من الهيئات والمنظمات الشعبية (الجمعيات والأندية والثقافية) التي رفعت لأول مرة شعار الوحدة اليمنية كهدف من أهداف التنظيم والنضال من أجل استقلال الجنوب من الاحتلال البريطاني، وإسقاط الإمامة في الشمال بمختلف الأساليب.

16 أكتوبر1956: صدور بيان في عدن بشأن إعلان تأسيس حزب الشورى اليمني برئاسة الشيخ أحمد عبد الرقيب حسان وأمانة علي عبد العزيز نصر غير أن بعض المصادر تذكر أن المؤسس الفعلي للحزب كان إبراهيم علي الوزير، وقد ظهر الحزب كانشقاق في صفوف الاتحاد اليمني، وطرح نفسه كمنظمة موازية له، وفي عام 1959م قام قادة الحزب بتغيير اسمه إلى اتحاد القوى الشعبية الذي أعلنت سكرتاريته في 10 أكتوبر 1957م.

16 أكتوبر 1957م: الإعلان في عدن عن تأسيس الجمعية اليمنية الكبرى الجديدة، أسهم في تأسيسها العناصر النشطة في الاتحاد اليمني، وفي 15 ديسمبر من العام نفسه أصدرت برنامجها تحت عنوان (أهداف الجمعية اليمنية الكبرى ونظام السير بالمطالب الوطنية)، ويذكر أنه كان قد تم في عام 1946م تأسيس الجمعية اليمنية الكبرى في عدن.

16 أكتوبر 1975: صدور قرار في صنعاء بإلغاء الهيئة العامة للخدمة المدنية، وفي نوفمبر صدر قرار بإنشاء الديوان العام لشئون الموظفين كجهاز بديل عنها.

16 أكتوبر1978م: صدور قانون إنشاء المجالس البلدية للتطوير التعاوني.

16 أكتوبر1986: جرت الانتخابات العامة في الشطر الجنوبي من الوطن لأعضاء مجلس الشعب الأعلى المكون من 111 عضواً.

17 أكتوبر 1962 الإمام البدر يعلن تصديقه على تشكيل حكومة العهد في المنفى برئاسة عمه السيف الحسن بن يحيى، إثر ذلك أذاع راديو مكة بياناً آخر عن تخلي السيف الحسن عن مطالبته بمنصب الإمامة وتنازل عنها لابن أخيه محمد البدر.

17 أكتوبر1981م: افتتاح المعهد العالي للقضاء كأول معهد متخصص لإعداد وتأهيل الكوادر القضائية.

17 أكتوبر 1991م: صدور القانون رقم (66) بشأن الأحزاب والتنظيمات السياسية، ويتكون من (40) مادة تضمنت الإجراءات والأحكام المتعلقة بتكوين ونشاط الأحزاب والتنظيمات السياسية في الجمهورية اليمنية، ومنح القانون طبقاً للمادة 5 منه اليمنيين حق تكوين الأحزاب والتنظيمات السياسية وحق الانتماء الطوعي لأي حزب أو تنظيم سياسي .

18 أكتوبر 1966: تشكيل مجلس الدفاع الوطني المشترك برئاسة المشير عبد الله السلال- رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، وعضوية قائد القوات العربية المصرية ونائبيهما ووزير الداخلية ورئاسة هيئة أركان حرب القوات المسلحة ورئيس فرع العمليات، وذلك لتولي مسئولية تأمين البلاد وسلامتها ورسم سياسة الدفاع عنها والمحافظة على الأمن القومي.

18 أكتوبر 1967 تأسيس صحيفة (الثوري) في عدن كصحيفة أسبوعية سياسية لسان حال الجبهة القومية لتحرير الجنوب اليمني المحتل. 

19 أكتوبر 1962م صدور دستور مدينة عدن الذي أعدته وأصدرته السلطات الاستعمارية البريطانية لأول مرة منذ احتلالها في 19 يناير عام 1839م.

19 أكتوبر1981م: عقدت بصنعاء الندوة العلمية الدولية بمناسبة الذكرى الألفية للعالم والمؤرخ والفقيه اللغوي البارز لسان اليمن أبو محمد الحسن بن أحمد الهمداني.

20 أكتوبر 1918م: وافق العثمانيون رسميًا على الجلاء عن مراكزهم في الجزيرة العربية واليمن بعد قبولهم شروط هدنة (مندروس) مع الحلفاء التي فرضت على الدولة العثمانية باعتبارها دولة مهزومة في الحرب العالمية الأولى، وطبقاً لشروط الهدنة التي وقعت على متن البارجة (سوبيرب) بخليج مندروس في بحر إيجه أصدر الباب العالي أوامره للولاة والقادة العثمانيين بإخراج القوة العسكرية والإدارة العثمانية منها.

20 أكتوبر 1962م: صدور العدد الأول من صحيفة الجمهورية في تعز.

20 أكتوبر 1965: انعقاد مؤتمر الجند، وجرى فيه اختيار ممثلين عن النظام الجمهوري لحضور مؤتمر حرض وموقف القوى السياسي من اتفاقية جدة إلا أن الخلافات بين أعضائه لم تمكنهم من وضع وجهة نظر موحدة، ومع ذلك وقف المؤتمر بالإجماع إلى جانب الحفاظ على النظام الجمهوري ورفض عودة أي من أفراد الإمامة.

20 أكتوبر 1986م: رئيس الوزراء التركي توجوت أوزال يقوم بزيارة لصنعاء استمرت ثلاثة أيام تم خلالها الاتفاق على إنشاء لجنة تعاون اقتصادي بين البلدين.

21 أكتوبر 1971م: صدور العدد الأول من صحيفة (مأرب) بتعز كصحيفة سياسية اجتماعية أسبوعية صاحبها ورئيس تحريرها هاشم علي عابد.

21 أكتوبر1998م: مجلس الوزراء يوافق على اتفاقية تأسيس اللجنة اليمنية الأرتيرية المشتركة للتعاون الثنائي بين البلدين.

22 أكتوبر 1961م: انعقاد المؤتمر التأسيسي للاتحاد الشعبي الديمقراطي بعدن برئاسة عبد الله باذيب الذي جمع في عضويته الكتاب والمثقفين والصحافيين والطلاب والعمال، أخذ بالنهج الماركسي ومارس قادته في السابق العمل في إطار رابطة أبناء الجنوب ثم الجبهة الوطنية المتحدة فحزب الشعب الاشتراكي، تناول فكرة الوحدة اليمنية انطلاقاً من العوامل الموضوعية التاريخية لا من ناحية التعصب القومي، وساند الكفاح المسلح في الجنوب منذ بدايته.

22 أكتوبر 1975م: صدور إعلان دستوري في صنعاء بانتهاء مدة مجلس الشورى وإلغائه والعمل بالدستور الدائم.

22 أكتوبر 1982م التوقيع في الكويت على اتفاقية المصالحة بين سلطنة عمان والشطر الجنوبي من الوطن حيث كانت عدن تدعم الجماعات اليسارية المعارضة لنظام الحكم في سلطنة عمان كما كانت أراضيها نقطة انطلاق لما كان يسمى بالجبهة الشعبية لتحرير عمان والخليج العربي للقيام بعمليات عسكرية ضد السلطنة عبر المناطق الحدودية.  

22 أكتوبر 1982م: عودة أول دفعة من الفدائيين اليمنيين إلى أرض الوطن والذين انخرطوا في صفوف الثورة الفلسطينية وقاتلوا جنبًا إلى جنب مع إخوانهم الفلسطينيين في لبنان ضد قوات الاحتلال الإسرائيلية، وكانت القيادة السياسية قد أصدرت إعلانًا قوميًا غير مسبوق باعتبار الاستشهاد في صف الثورة الفلسطينية يساوي الاستشهاد في سبيل الثورة اليمنية وكتأكيد على تلاحم الثورتين اليمنية والفلسطينية صدر قرار باعتبار المقاتلين مع الثورة الفلسطينية جنوداً من أفراد القوات المسلحة اليمنية لهم كل الحقوق والامتيازات.

23 أكتوبر 1969م: ألمانيا الاتحادية تعلن أنها ستمنح الجمهورية العربية اليمنية مساعدة اقتصادية سنوية تصل إلى خمسة ملايين دولار.

23 أكتوبر 1973م: بدء الإرسال الإذاعي محافظة أبين بقوة عشرة كيلووات كإذاعة محلية.

23 أكتوبر 1982م: الإعلان عن فتح باب الترشيح لانتخابات المجالس البلدية.

24 أكتوبر 1946م: بدء العمل بالنظام الخاص بمستعمرة عدن الذي تم بموجبه تشكيل مجلس تشريعي، وهو النظام الذي أصدرته السلطات الاستعمارية البريطانية مؤخراً بهدف إحكام سيطرتها على عدن والمحميات، وإضعاف دور الحركة الوطنية في نضالها ضد الوجود الاستعماري البريطاني في جنوب اليمن.

24 أكتوبر 1969م: جمهورية اليمن الجنوبية الشعبية تقطع علاقتها الدبلوماسية مع الولايات المتحدة الأمريكية، وطلبت من جميع الرعايا الأمريكيين مغادرة البلاد احتجاجاً على موقف واشنطن المعادي لها.

25 أكتوبر 1909م: فرقة عسكرية عثمانية جديدة قوامها 3000 جندي بقيادة الفريق سعيد باشا تصل إلى ميناء القنفذة بناء على اقتراح متصرف عسير سليمان شفيق كمالي للباب العالي، وذلك لمواجهة الخطر الذي مثله الإدريسي على النفوذ العثماني في اليمن، إلا أن سعيد باشا بادر لإجراء مفاوضات مع الإدريسي عرض عليه أن يكون رئيس المحكمة الشرعية في المنطقة على أن تصدر الأحكام باسم الخليفة العثماني لكن الإدريسي رد أنه لا يتطلع إلى السلطة، وأنه يدعو للسلطان في خطبة الجمعة، وأنه لا يطلب لقباً أو امتيازات، وخرجت المفاوضات باعتراف الإدريسي بالسيادة العثمانية على عسير، وتعيينه قائمقام لصبيا، وحقه في تعيين قضاة الصلح؛ وهو الأمر الذي أدى إلى عودة أفراد الفرقة العسكرية إلى القسطنطينية.

25 أكتوبر 1953: انتخاب الشيخ عبد الله علي الحكيمي رئيساً للاتحاد اليمني، وذلك بإجماع قادة المعارضة في مدينة عدن التي عاد إليها الشيخ الحكيمي للمرة الأخيرة في يناير 1953م بعد سنوات عاشها خارج الوطن.

25 أكتوبر 1963م ألقت إحدى دوريات الهليوكبتر المصرية القبض في منطقة بيحان على شخص يسير متخفياً بين الجبال وبعد تفتيشه عثر بحوزته على مجموع من الرسائل إلى عدد من المرتزقة العاملين في جبال اليمن، وكان عليه أن يوصلها أولا إلى مخبأ عبد الله بن الحسن في منطقة خولان، وكانت مجموعة نواب السويس في مجلس العموم البريطاني برئاسة جوليان اميري أبرز قوى الضغط للعمل ضد الثورة اليمنية، وكان شعارها إن عدن لن تلحق بالسويس فعملت ضمن تحالف القوى التي عملت على استمرار الحرب ضد ثورة 26 سبتمبر، فأنشأ (أميري) وبعض أعوانه في لندن مكتباً للاتصال والدفاع عن الإمامة، وتلقي اعتمادات مالية ضخمة من الخارج، وبدأ اتصالاته ببعض الضباط المحترفين منهم الميجور جون كوبر الذي تردد على بعض وكالات تأجير المرتزقة في شارع سلون بلندن، وبعد بضعة أسابيع من قيام ثورة 26 سبتمبر وصل كوبر إلى نجران، وتسلل إلى منطقة الجوف ترافقه قوة خاصة من مساعديه، وأنشأ قاعدة لاستقبال المرتزقة، وفي الوقت نفسه كان هناك نشاط مشابه في باريس حيث انخرط مجموعة من مرتزقة الفرقة الأجنبية التي حققت لنفسها سمعة كريهة في كل حروب فرنسا الاستعارية وبقايا الجيش السري الفرنسي العائد من الجزائر الذين اعتبروا أن القتال في اليمن عودة للثأر من ثورة الجزائر، وقد وصل أجر الجندي المرتزق إلى 400 و 500 جنيه إسترليني في الشهر مما أدى إلى انضمام عدد من عتاة المرتزقة الفرنسيين بينهم المرتزق المشهور ميشيل المجنون، وشرام، وبوب دينار، وفولكس، وفي عدن وجد بعض ضباط الاحتلال أن الفرصة سانحة أمامهم للقيام بأدوار قريبة من دور لورانس في حروب الصحراء مع الشريف حسين في أواخر الحرب العالمية الأولى وهكذا تسللوا إلى قرب مناطق الأطراف بين الشطرين يتحينون الفرصة للانضمام إلى قوات الملكيين، وإسرائيل هي الأخرى شاركت فعلياً في الحرب ضد ثورة 26 سبتمبر، وبحسب الصحفي محمد حسنين هيكل في كتابه (سنوات الغليان) الجزء الأول فقد تولت إسقاط أسلحة وذخائر ومؤن لجيوب الملكيين المحاصرة في الجبال، وكانت إسرائيل تمارس هذا النشاط من قاعدة جيبوتي الواقعة تحت الاحتلال الفرنسي في ذلك الوقت، وكان الاسم الرمزي لدورها في اليمن هو المانجو، وقد أثار نشر صحيفة الأهرام المصرية بعد عام لتلك الرسائل ضجة كبيرة في العالم وخصوصاً بريطانيا، وفي مناقشة رسمية بمجلس العموم في الثالث من مايو 64 قال رئيس وزراء بريطانيا في المجلس: أنه علم أمس فقط أن أحد مساعدي المندوب السامي البريطاني في عدن كان يهرب الأسلحة إلى داخل اليمن الشمالي، ونشرت صحيفة الاوبزرفر في التاسع من مايو من نفس العام تحقيقاً عن الفرقة الأجنبية التابعة لإمام اليمن والتي يتولى قيادتها العامة ضابط بريطاني هو الميجور جون كوبر.

25 أكتوبر1966م: تشكيل محكمة أمن الدولة وتعيين أعضائها برئاسة العميد محمد الأهنومي.

25 أكتوبر 1979: بدء العمل في إنشاء أول محطة كهربائية مركزية بخارية لتوليد الطاقة الكهربائية في منطقة رأس كثيب بالقرب من مدينة الحديدة التي بدأ تشغيلها في 26 سبتمبر 1984م وتتكون المحطة من خمس وحدات توليد طاقة كهربائية بقدرة إجمالية تبلغ 150 ميجا وات وتعد من المشاريع الاستراتيجية ومن أهم مشاريع الخطة الخمسية الأولى 1977 - 1982، واشتملت المحطة على إنشاء خطوط نقل ذات الجهد الفائق مع محطات تحويل رئيسية لنقل الطاقة إلى مدينة صنعاء عبر باجل وذمار وإلى مدينتي الحديدة وعمران بشبكة طولها 368 كيلو مترا.

25 أكتوبر 1990م: صحيفة (الثوري) الأسبوعية لسان حال الحزب الاشتراكي اليمني تصدر في صنعاء لأول مرة عقب الوحدة بعد أن كانت تصدر في عدن. 

26 أكتوبر 1970م: شهدت عدن أول لقاء وحدوي لأدباء وكتاب اليمن بشطريه الذين تنادوا لتأسيس أول كيان موحد للأدباء والكتاب اليمنيين، وكان الأديب الكاتب المناضل عمر عبد الله الجاوي قد لعب دوراً أساسياً في الإعداد والتحضير لعقد هذا اللقاء التوحيدي، وقد تمخض اللقاء عن تشكيل هيئة تأسيسية من 17 أديباً وكاتباً لقيام اتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين.

26  أكتوبر1978م: الإعلان عن تنفيذ حكم الإعدام في تسعة ضباط ممن شاركوا بالانقلاب الناصري الفاشل وبعد عدة أيام صدرت أحكام بإعدام ثلاثة عشر شخصاً مدنياً من القيادات الحزبية للانقلاب من بينهم أفراد شغلوا مناصب عليا في الحكومة.

26 أكتوبر 1991م: بدأ المؤتمر الوطني الأول للسياسات السكانية أعماله في صنعاء وناقش على مدى أربعة أيام قضايا السكان ومحدداتها ومؤشراتها الاقتصادية بهدف استنباط الخطوات السليمة والتصورات العلمية للتصدي للمشكلة السكانية والتخفيف من حدة تراكمها في المستقبل القريب والبعيد، وقد قدمت في المؤتمر الذي شاركت فيه وفود من دول العالم ووكالات الأمم المتحدة والمنظمات الإقليمية والدولية المختصة أربعة عشر ورقة عمل وبحث، وكانت الحكومة اليمنية قد أقرت في 11 أغسطس الماضي وثيقة الاستراتيجية الوطنية للسكان وإنشاء المجلس الوطني للسكان.

27 أكتوبر1966م: إعدام العميد محمد الرعيني نائب رئيس الجمهورية الأسبق والملازم الرياشي ومعهما العقيد هادي عيسى وعلي محسن هارون وغيرهم بعد اتهامهم من قبل محكمة أمن الدولة بالخيانة على الرغم من دفعهم التهم المنسوبة إليهم. 

28 أكتوبر 1962م: صدور قرار جمهوري بإنشاء البنك اليمني للإنشاء والتعمير كأول مصرف نقدي وتجاري بعد ثورة سبتمبر. 

28 أكتوبر 1962م: صدور قرار جمهوري بتأسيس شركة الخطوط البرية اليمنية برأسمال قدره 250 ألف ريال لتضطلع كقطاع عام بتسهيل انتقال المواطنين بين مختلف المدن الرئيسية عبر أسطول حديث ومتطور من الباصات الكبيرة للنقل العام.

28 أكتوبر 1972م: التوقيع على اتفاقية القاهرة بين شطري اليمن لإعادة تحقيق وحدة اليمن، وذلك في ختام اللقاء الوحدوي بين علي ناصر محمد- رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع في الشطر الجنوبي من الوطن، ومحسن العيني- رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية في الشطر الشمالي، وقد جاء هذا اللقاء ثمرة لجهود الوساطة العربية والجامعة العربية لحقن دماء أبناء الوطن الواحد حيث توصل رئيسا الوزراء في الشطرين إلى اتفاق انتهت بموجبه حالة الحرب وسحب الحشود العسكرية لكلا الشطرين وفتح الحدود ووقف الأعمال التخريبية من قبل كل طرف ضد الطرف الآخر وعودة جميع النازحين وإغلاق معسكرات التدريب وتعيين ممثلين شخصيين لرئيسي الدولتين لمتابعة تنفيذ ما اتفق عليه على أن يعقد لقاء لرئيسي الدولتين في 25 نوفمبر من نفس العام.

29 أكتوبر 1964م: انعقاد مؤتمر اركويت في السودان لدراسة إمكانية إنهاء الحرب في اليمن. ترأس الوفد الجمهوري محمد محمود الزبيري، فيما ترأس الوفد الملكي أحمد محمد الشامي، وقد فشل المؤتمر الذي استمرت أعماله خمسة أيام في التوصل إلى أي نتيجة بسبب إصرار الملكيين على موقفهم من النظام الجمهوري، وحضر أعمال المؤتمر ممثلون عن الجمهورية العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية.

29 أكتوبر 1967م: اتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفيتية يوافق على تشغيل خط الطيران التجاري المباشر بين موسكو وصنعاء.

30 أكتوبر 1962: صدور إعلان دستوري مؤقت.

31 أكتوبر 1903: توقيع اتفاقية تعاون وصداقة بين الحكومة البريطانية والسلطان قحطان بن عمر هرهرة- سلطان يافع العليا، وقد صادق نائب الملك وحاكم الهند العام على هذه الاتفاقية في (فورت وليم) في 31 ديسمبر من نفس العام. فورت وليم ترسانة بريطانية على نهر الفرات، وسميت بهذا الاسم نسبة إلى ملك بريطانيا.

31 أكتوبر 1962م: الإعلان عن تشكيل مجلس جديد لقيادة الثورة مكون من 18 عضواً برئاسة الزعيم عبد الله السلال إلى جانب توليه مهام رئاسة الحكومة الثانية التي تم تشكيلها بعد مرور شهر على انتصار الثورة، وقد تولى فيها محمد قائد سيف مهام وزير الدولة لشئون الجمهورية والإعلام، وضم مجلس قيادة الثورة الجديد في عضويته:

الدكتور عبد الرحمن البيضاني              المقدم عبد الله جزيلان             

الرئيس محمد قائد سيف                    الطيار عبد الرحيم عبد الله

الرئيس عبد اللطيف ضيف الله             القاضي عبد الرحمن الإرياني  

القاضي عبد السلام صبرة                   العقيد حسن العمري

ملازم أول سعد الأشول                   ملازم أول محمد مفرح

عبد القوي حاميم                        عبد الغني مطهر

الرئيس محمد الماخذي                 محمد مهيوب ثابت

علي محمد سعيد                   الرئيس محمد الأهنومي

الرئيس حسين الدفعي.

31 أكتوبر 1963م: الأمين العام للأمم المتحدة يوثانت يقرر تمديد عمل بعثة مراقبة الأمم المتحدة باليمن لغاية 4 يناير 1964م.

31 أكتوبر 1963م: صدور قانون الجمعيات التعاونية في الجمهورية العربية اليمنية في خطوة لإشراك الجهد الشعبي في الريف والحضر إلى جانب الجهد الرسمي في تنفيذ المشاريع التنموية والخدمية.

31 أكتوبر 1976م: المقدم إبراهيم محمد الحمدي رئيس مجلس القيادة يقوم بزيارة للملكة العربية السعودية هي ثاني زيارة له خلال أقل من سنة.

31 أكتوبر 1978م: إقرار تعديل دستوري في الشطر الجنوبي أوضح طبيعة الدولة وأسس النظام الاجتماعي والسياسي وطبيعة العلاقة بين الفرد والدولة، ونص الدستور أن الحزب الاشتراكي اليمني المتسلح بالنظرية الاشتراكية العلمية هو القائد والموجه للمجتمع والدولة، كما نص على أن جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية دولة تعبر عن مصالح العمال والفلاحين والمثقفين والبرجوازية الصغيرة وكافة الشغيلة وتسعى لتحقيق اليمن الديمقراطي.

31 أكتوبر 1989م: لجنة التنظيم السياسي الموحد تعقد اجتماعها الأول في مدينة تعز استعرضت فيه المسائل المتصلة بإيجاد صيغة مناسبة للتنظيم السياسي لدولة الوحدة والبدائل المطروحة في هذا الإطار.

.. أكتوبر 1926م: الأمير حسن الإدريسي – حاكم الإمارة الإدريسية الجديد يوقع على اتفاقية مكة التي اعترف بموجبها بوصاية ابن سعود على الإمارة، وأصبح السعوديون يسيطرون على أراضي تلك الإمارة. 

.. أكتوبر1926م: صدور العدد الأول من صحيفة (الإيمان) كصحيفة شهرية سياسية أدبية عامة ناطقة باسم المملكة المتوكلية اليمنية استمرت في الصدور حتى 8 ديسمبر 1957م صدر خلالها 374 عدداً، وكانت قد توقفت عن الصدور خلال سنوات الحرب العالمية الثانية وعاودت صدورها عام 1947م.

.. أكتوبر 1930م: عقد في مدينة الحوطة عاصمة لحج مؤتمر دعت إليه الحكومة البريطانية في حضرة سلاطين وأمراء ومشايخ المحميات في جنوب اليمن المحتل، وفي المؤتمر وقع كافة الحضور على ميثاق التضامن الذي هدف إلى تنسيق جهود جميع حكام السلطنات والإمارات والمشيخات في المحميات وتضامنهم فيما بينهم، كما تم تحديد أسلوب التحكيم المحلي لحل كافة المشاكل والمنازعات الناشئة بين السلاطين والأمراء والمشائخ بصورة ودية.

.. أكتوبر 1961م: أقر الإمام أحمد بن يحيى حميد الدين رسمياً ولاية العهد لولده محمد البدر، واتخذت هذه الخطوة من جانب الإمام بعد سنوات من الإعداد والتمهيد لامتصاص حدة المعارضة والتخفيف من الصراع في إطار الأسرة الحاكمة، ورغم ذلك لم يسلم الحسن بقرار أخيه الإمام أحمد لتتسع شقة الخلاف بين المعارضين والمؤيدين لهذه الخطوة، وكان البدر قد عمل خلال الفترة الماضية على تقديم نفسه ولياً للعهد واستطاع كسب تأييد كثير من قادة المعارضة. 

يذكر أن البدر كان في عام 1959 أثناء وجود الإمام أحمد في روما للعلاج قد عمل على إجراء إصلاحات بعد تنامي حالة التذمر التي شهدتها بعض مناطق القبائل، ولكن الإمام أحمد فور عودته من روما جدد مواقفه المتشددة بإطلاق صيحات التهديد والوعيد من الحديدة (هذا الفرس وهذا الميدان ومن كذب جرب)، وهو ما أدى بطبيعة الحال إلى إجهاض فكرة الإصلاحات المتواضعة التي كان البدر قد بدأها. 

... أكتوبر 1962م: مئتا فرد من الملكيين المسلحين بمختلف أنواع الأسلحة يتسللون إلى مدينة حجة للاستيلاء على مخازن الأسلحة وخزينة الدولة فيها والتي كانت تحتوي على 12 مليون ريال غير أن القوات الجمهورية استطاعت صد الهجوم، وحينها قام الملكيون بقطع الطرق المؤدية إلى المدينة ومحاصرتها. 

.. أكتوبر 1962م: اتصالات نشطة على جانبي الأطلنطي بين الولايات المتحدة وبريطانيا للتشاور حول الطريقة المثلى لمواجهة الأزمة في اليمن، وقد فزعت الحكومة البريطانية عندما فهمت من المراسلات بين وزارتي الخارجية أن هناك اتجاهاً أمريكياً لاعتراف مشروط بثورة اليمن، فكان ردها أن هذا الاعتراف ينطوي على مخاطر شديدة، وأن الأجدر بالعواصم الغربية كلها أن تتخذ موقف رفض الاعتراف بمنطق (أنه ليس واضحا ًحتى الآن أن الحكومة الجديدة في صنعاء تملك السيطرة على كامل التراب اليمني).

وكانت الحكومة البريطانية قد توصلت إلى ثلاثة احتمالات حول الوضع في اليمن جاءتها من إدارة المخابرات أولاها: أن الاعتراف بالثورة اليمنية احتمال لا يمكن قبوله وأضراره لا تحتاج إلى تفصيل، وثانيها: أن إمكانية إقناع الرئيس المصري بسحب قواته من اليمن بصرف النظر عما يمكن أن يحدث للنظام الجديد في صنعاء – هي إمكانية ميئوس منها، وثالث الاحتمالات: هو قبول واقع الحال كما هو والعمل على استمراره؛ أي قبول الجيش المصري في اليمن، ورفع تكاليف بقائه فيها بما يؤثر على نظام الرئيس المصري جمال عبد الناصر في القاهرة، وهذا احتمال تكمن فيه فرصة هائلة إذا أحسن استغلالها، خصوصاً وأن طبيعة الأرض في اليمن وقبائله كما أثبتت التجارب بما فيها تجاربنا نحن تقدم ظروفاً مواتية للاستنزاف.

.. أكتوبر 1962: استشهاد علي محمد الأحمدي وزير الإعلام أول وزير يستشهد وهو يؤدي واجبه في سبيل الدفاع عن الثورة والجمهورية في كمين نصب له في جبل أفلح، وهو في طريقه على رأس حملة لفك الحصار عن مدينة حريب من جانب فلول الملكية. الأحمدي من مواليد عام 1918م في محافظة البيضاء.

...أكتوبر 1965م: تأسيس مجلة (الجيش) الشهرية في صنعاء تصدر عن دائرة الصحافة والنشر للقوات المسلحة.

.. أكتوبر 1966م: التوقيع على اتفاقية تنفيذ شق وتعبيد طريق صنعاء صعدة بين الجمهورية العربية اليمنية وجمهورية الصين الشعبية.

... أكتوبر1967م: بدء لجنة المصالحة الوطنية في الحديدة التي دعا إلى تشكيلها الرئيس السلال بعد لقاءات وحوارات مع مختلف القوى والاتجاهات السياسية بهدف خلق إجماع وطني للحفاظ على المكاسب الوطنية للثورة، وقد أكدت اللجنة الحفاظ على الجمهورية، والتقيد بمبادئ الثورة، وإنشاء مجلس الشورى، وتشكيل حكومة إجماع وطني، وأكدت أن حل القضية اليمنية يقع على كاهل اليمنيين أنفسهم.

.. أكتوبر1968م: بدأت انتفاضة مناوئة للحكم في الشطر الجنوبي من الوطن في منطقة بيحان استمرت حتى نوفمبر من نفس العام.

.. أكتوبر 1974م: صدور الإعلان الدستوري الخاص بتنظيم أجهزة السلطة العليا في الدولة في المرحلة الانتقالية وبموجب هذا الإعلان أصبح مجلس القيادة يمارس صلاحيات المجلس الجمهوري، واعتبر رئيس المجلس رئيساً للجمهورية وقائداً عاماً للقوات المسلحة، وأقر استئناف نشاط مجلس الشورى وحدد الفترة الانتقالية من ستة أشهر حتى سنة وقضى باستئناف العمل بالدستور عام 1970م الذي علق في يونيو الماضي.

.. أكتوبر 1978م: وفاة القائد العسكري العقيد علي سيف الخولاني.

.. أكتوبر 1983م: صدور قرار إنشاء مركز أبحاث علوم البحار بعدن كمركز متخصص بالدراسات والبحوث العلمية للموارد السمكية والبيئية البحرية. 


•••
خيوط

إقـــرأ المــزيــــد

شكراً لإشتراكك في القائمة البريدية.
نعتذر، حدث خطأ ما! نرجوا المحاولة لاحقاً
English